المصطفاوية

المصطفاوية


    قصائد نزار قباني صنعت شهرتي ومشواري الفني

    شاطر
    avatar
    இĦĚŠĘŇஇ
    المديرون
    المديرون

    عدد المساهمات : 300
    نقاط : 4012
    تاريخ التسجيل : 25/12/2009
    العمر : 27
    الموقع : abasa.moontada.net
    13012010

    عادي قصائد نزار قباني صنعت شهرتي ومشواري الفني

    مُساهمة من طرف இĦĚŠĘŇஇ

    بعد غنائه قصيدتين جديدتين للشاعر الراحل
    الساهر: قصائد نزار قباني صنعت شهرتي ومشواري الفني





    الساهر اعتبر قصائد قباني "أمانة في رقبته"

    القاهرة ـ عنتر السيد

    أكد المطرب العراقي كاظم الساهر أن الشاعر الغنائي الراحل نزار قباني لعب دورا هاما ومحوريا في حياته، وان قصائده شكلت جزءا كبيرا من مشواره الفني وصنعت شهرته، موضحا أن نزار وضع هذه القصائد "أمانة في عنقه" لدرجة أنه كتب له قصيدة وهو على فراش الموت.

    وقال الساهر إن قصائد قباني تطلبت مجهودا مضنيا في تلحينها لتخرج بهذا الشكل الذي ظهرت به، موضحا أن "قباني كان يعتبرني مثل ابنه تماما".

    وجاءت تصريحات الساهر عن قباني في سياق حواره مع "العربية.نت" حول غنائه قصيدتين جديدتين لقباني إحداهما حملت اسم ألبومه الأخير "الرسم بالكلمات"، والذي حقق نجاحا كبيرا في السوقين المصري والعربي، والثانية قصيدة "حبيبتي".

    ونوه الساهر إلى أن القصائد التي غناها لنزار تزيد عن 20 قصيده في مشواره الفني، كانت بدايتها قصيدة "إني خيرتك فاختاري"، موضحا أن الشاعر الراحل "ظل يكتب لي خصيصا حتى وهو على فراش مرضه الأخير، وخاصة قصيدة الحب المستحيل".

    وقال المطرب العراقي: "ن تجربتي مع قباني مستمرة حتى الآن وآخرها "حبيبتي" و"الرسم بالكلمات"، والأخيرة حملت اسم آخر البوماتي والذي تضمن قصيدة "الجريدة" للشاعر الكبير الأمير بدر بن عبد المحسن وألحان محمد شفيق.

    كما ضم الألبوم أغنيات "600 بوسة " من كلمات كاظم السعدي و "مو طبيعي" كلمات كريم، و"الحلم" من كلمات الدكتورة نشوى الجرار، و"وين الباب" كلمات كريم العراقي، و"اسكت" كلمات كريم العراقي، و"المحكمة" التي كتبها كريم العراقي وقدمتها مع النجمة أسماء المنور، وتوزيع موسيقي للدكتور فتح الله أحمد وهي من ألحاني.

    ورأى أن ما يميز قصائد قباني هو "النضج العظيم فيها، وعندما تبحث عن أفكار جديدة تجدها تتدفق أمامك في كلماته، كان يكتب بعمق عظيم ويبحث عن قضايا جريئة، ويحكي التفاصيل الحياتية الصغيرة، وهذا سر من أسرار الجمال في قصائده ولابد أن نلتفت إليه ونسعد به".

    وقال الساهر: كل قصائد قباني صعبة، وتحديدا "مدرسة الحب" و "زيديني عشقا"و"أشهد" و"إني خيرتك فاختاري" و"الرسم بالكلمات" كانت الأكثر صعوبة.

    ويعتبر الساهر قصائد قباني مغامرة كبيرة في حياته في زمن غنائي ندرت فيه المغامرات، وعزف الجميع عن غناء القصيدة. وقال: كنت أحب المغامرة وأجهد نفسي فيها لأنني أحب عملي جدا، ولا أريد أن أقدم شيئا بسيطا وأنا بالفعل أجد نفسي وشخصيتي في القصيدة، كما أجد متعة كبيرة وعذابا جميلا جدا، وأجد أنني في مسؤولية يجب أن أحققها وأتحملها وانتصر عليها.

    وتابع: الموسيقى تجعلني أفكر في الإنسان بشكل عام، فليس شرطا أن تحضر قصيدة وتلحنها، لكن المشكلة أن تتعامل مع القصيدة بحس عال جدا. وطريقة التلحين في القصيدة لها طقوس تختلف عن طقوس الأغنية العادية.

    وشرح الساهر طريقة وأسلوب تلحينه قائلا: عندما أخوض تجربة لحنية جديدة أركز جيدا فيها، وأنسى كل شيء من حولي، وأدخل عالمي الخاص ومملكتي الصغيرة، فعندما تدخل عالما آخر وتتقمص شخصية أخرى إلى حد الذوبان، تنسى كل التزاماتك الأخرى، وتدخل عالم الموسيقى لتعيش قصة حب جميلة.

    مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

    لا يوجد حالياً أي تعليق


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 19, 2018 7:14 pm